لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبر عني انني لكِ عاشقٌ
أهلاً وسهلاً بك أخي الزائر أختي الزائر في منتدى شمعة عمري

لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبر عني انني لكِ عاشقٌ

هذا المنتدى يحمل صدى الأشتياق للحبيب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ترقيونا عما قريب ديوان صدى الاشتياق اليك
لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبرُ عني أنني لكِ عاشقٌ فقالو أجننت بمن تهوى فقلت ما لذة العيش إلا للعشاقِ لأن الحبيب لمعشوقته يشتاقُ وحبها يتكونُ في الأعماقِ حبُ شمعة بنتٌ الموسى في الخافقين وفي الجفون يذاقُ يا أجمل قصيدةٍ سأكتُبها * وعقلي مفاقٌ وعروق قلبي به يتوثقُ * ليكتُب من الطيب ما يحلو له * وشفاتُهُ تُتمتِم لشمعة بتألقي * يا شمعة الفؤاد التي قد سارت بي * لمعلم حقٍ ضيائُهُ متطابقٌ * ووضعتني في جفونٍ تتقنى * بمعنى الطيب الذي قد أصبح عريقُ * فمهما كتبت لكِ من أبياتٍ * عشقٍ فقلبي لا يزال لكِ عاشقُ * لأن الفؤاد مهما كتب أو * تحدث لا يستطيعُ وصف نقطة الأفاقِ * ومهما كتبت من صحف الأبياتِ * فقلبي لن يكتُب بحركِ إشراقُ * نعم فأنتي هي الدنيا في عمري * وبغير عيناكِ لستُ متفقُ *
يمكنكم متابعتناعبر حسابنا في التويترhttps://twitter.com/99lovecandleand

شاطر | 
 

 الحب الحقيقي في محاور الولاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق شمعة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 20/02/2016

مُساهمةموضوع: الحب الحقيقي في محاور الولاء   الخميس يوليو 14, 2016 1:26 pm




سبحان الذي في الكونِ نُورهُ اعتلى
                                                                    صور الأكوان بسبعةِ

أيامٍ تحتمي وأنشئ القلمُ بصورةٍ
                                                          وضوءٍ لا ينطفي قط نهايةٌ

يا إله الكون قد جائك عبدُك إليك
                                                            يلتجي بأن ترزقه الهبةُ

نُور شمعةُ الكونِ بنتُ نُورِ
                                                منصورٍ ذلك  المحترمُ ذو الهيبةِ

والوقارُ والسؤددُ من ربىَّ
                                                 إمراةً قد عمِلت لطريقي إنارةٌ

احتمي به  في كُل ِيومٍ من حياتي
                                                    بل في ضوءِ سعادتي الأبديةُ

ماذا عساي أن أقُول  أخبِرني
                                                كي أشكُر رجُلاً ربى تلك المراةُ


أأقُول ُلكِ شكرا أم  هنيئا أيها
                                                     المنصُورُ على تِلك الشمعةُ

ذات الوقارِ حتى وإن أثار
                                                        لنفسِها غضبٌ فهي تضل ذاتُ وقارٍ

لأن حملُ عقلِها فكرٌ ينطبِقُ على
                                                                         الصبر على البلاءِ والشرِ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://99lovecandleandali.arabrevolution.biz
 
الحب الحقيقي في محاور الولاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبر عني انني لكِ عاشقٌ :: فروع المنتدى :: ديوان صدى الإشتياق اليك-
انتقل الى: