لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبر عني انني لكِ عاشقٌ
أهلاً وسهلاً بك أخي الزائر أختي الزائر في منتدى شمعة عمري

لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبر عني انني لكِ عاشقٌ

هذا المنتدى يحمل صدى الأشتياق للحبيب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ترقيونا عما قريب ديوان صدى الاشتياق اليك
لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبرُ عني أنني لكِ عاشقٌ فقالو أجننت بمن تهوى فقلت ما لذة العيش إلا للعشاقِ لأن الحبيب لمعشوقته يشتاقُ وحبها يتكونُ في الأعماقِ حبُ شمعة بنتٌ الموسى في الخافقين وفي الجفون يذاقُ يا أجمل قصيدةٍ سأكتُبها * وعقلي مفاقٌ وعروق قلبي به يتوثقُ * ليكتُب من الطيب ما يحلو له * وشفاتُهُ تُتمتِم لشمعة بتألقي * يا شمعة الفؤاد التي قد سارت بي * لمعلم حقٍ ضيائُهُ متطابقٌ * ووضعتني في جفونٍ تتقنى * بمعنى الطيب الذي قد أصبح عريقُ * فمهما كتبت لكِ من أبياتٍ * عشقٍ فقلبي لا يزال لكِ عاشقُ * لأن الفؤاد مهما كتب أو * تحدث لا يستطيعُ وصف نقطة الأفاقِ * ومهما كتبت من صحف الأبياتِ * فقلبي لن يكتُب بحركِ إشراقُ * نعم فأنتي هي الدنيا في عمري * وبغير عيناكِ لستُ متفقُ *
يمكنكم متابعتناعبر حسابنا في التويترhttps://twitter.com/99lovecandleand

شاطر | 
 

 لقميصك سر....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق شمعة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 20/02/2016

مُساهمةموضوع: لقميصك سر....   السبت يوليو 09, 2016 1:01 pm


وإن  لقميصك  سر  في  الخافقينِ

اشمه  ان  كنت  عليلا  فأصبح  قويٌ

ذي  عزٍ  ولو  لا  مخافة  أمر  الله  جل  جلاله

لقلت  إنه  كقميص  يوسف  الصديقٌ

أضعه  على  مكان  المٍ  أو  جرحٍ

فمنه  الجرحُ  والألمُ  قسما  يطيب

فدتك  نفسي  وروحي  يا صاحب  القميصُ

أكتبُ  ولا  أمل  من  كتابةٍ  لأنك ا لروح  بل  اعظمُ

أنتي  الكون  لي  والروحُ   والهواءُ  والمسكنُ
فدتك  نفسي  يا صاحب  القميصُ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://99lovecandleandali.arabrevolution.biz
 
لقميصك سر....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لسانُ الهوى في مهجتي لكِ متطابقٌ يخبر عني انني لكِ عاشقٌ :: فروع المنتدى :: ديوان صدى الإشتياق اليك-
انتقل الى: